الحلقة الأولى - المسجد الأبيض

تلك قصة حقيقيه حدثت مع الأستاذ إبراهيم المرواني ...وقد ذكرها في شريطه (دمعة من هنا ودمعة من هناك )

فلنقرأها بعيون قلوبنا فهي أقرب للخيال منها للواقع وستكون على ثلاث حلقات بإذن الله

 

كنا في جده في بيت الوالده حفظها الله في صباح الجمعه ...

وعند الضحى سألت خالي ما رأيك نطلع مكه نصلي الجمعه هناك و نرجع على طول ؟؟

قال فكره طيبة ... نشرب الشاي ونطلع

قلت الآن .. قبل ما يكسلنا الشيطان .. ولك علي اشتري لك شاي أول ما نوصل... حتى نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة فاليوم جمعه .. وكل أهل مكه يصلوا هناك

ونحن في الطريق السريع ... لفت نظري قبل مكه بحوالي خمسة واربعين كيلومتر أو تزيد قليلا في الناحية الأخرى من الطريق .. بيت ابيض من بيوت الله ... مسجد .. ولفت نظري لعدة اشياء

لونه ابيض رائع ... و مئذنته جميلة و عالية نسبيا مبني على أسفل سفح جبل او على تلة تقريبا .. مما يجعل الوصول إليه يبدو صعبا قليلا .... خاصة على كبار السن .. وإن كان واضح أن من بنى المسجد بناه على هذه الصورة حتى يظهر للناس من بعيد ... إن في هذا المكان مسجد ,

المسجد كان مهدم .. او بمعنى أصح .. كان عبارة عن ثلثي مسجد فقط ... و الجزء الخلفي مهدوم تماما .. و لا يوجد ابواب او حتى شبابيك .. وليس اكثر من مسجد مهجور مرتفع عن الأرض

لا أعلم لماذا ظل منظر هذا المسجد في قلبي ... وصورته ما فارقت خيالي ابدا .. يمكن لشموخه و وقوفه ضد السنين ... الله أعلم

***

وصلنا مكه ولله الحمد ... ووقفنا السيارة خارجها نظرا لشدة الزحام وصلينا وسمعنا الخطبة

بعد الصلاة .. ركبنا سيارتنا وأخذنا طريق العوده

للمرة الثانية ... لا أعلم لماذا ... ظهرت صورة نفس المسجد في بالي ...المسجد الأبيض المهجور

جلست أكلم نفسي ... بعد شويه يظهر لنا المسجد

جلست التفت لليمين وانا أبحث عنه

اذكر ان بجانبه مبنى المعهد السعودي الياباني بحوالي خمسمائة متر و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه

مررت بجانب المسجد ونظرت إليه .. ولكن لفت انتباهي شئ

سيارة .. فورد زرقاء اللون تقف بجانبه

ثواني مرت وانا افكر ..

من موقف هذه السياره هنا ؟ .. وماذا يفعل صاحبها؟ .. ثم اتخذت قراري سريعا

هديت السرعه ولفيت لليمين على الخط الترابي ناحية المسجد ... ليقضي الله أمرا كان مفعولا ... وسط ذهول خالي وهو يسألني

خير في شيئ ؟؟؟ خير ماذا حدث ؟؟؟

اتجهت لليمين من عند المعهد السعودي الياباني في خط ترابي لحوالي خمسمائة متر .. ثم يمين مرة أخرى ... ثم داخل اسوار لمزرعة قديمة ... حتى توجهت للمسجد مباشرة

سألني خالي خير .. ماذا بك رد علي ؟؟

! يتبع بإذن الله !

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الحلقة الأولى - المسجد الأبيض
تلك قصة حقيقيه حدثت مع الأستاذ إبراهيم المرواني ...وقد ذكرها في شريطه (دمعة من هنا ودمعة من هناك ) فلنقرأها ب
1143
0
راهبات معلولة .. وحرية الممانعين
القضية الأبرز التي سلطت الضوء على وضع الأقليات في الشرق الأوسط بعد أن تم نقلهم من قبل جبهة النصرة إلى جهة مجه
1143
0
الحلقة الأخيرة – لديك رسالة خاصة
- السلام عليكم - ( إسراء ) أين ذهبت ؟ - إن لم تكن تريد أن ترد السلام فهذا شأنك .. ولكن بإمكانك أن تعتبر هذا آ
1146
1

اسلامنا حياتنا

القسم العام

حياتنا والتقنية

من هنا وهناك

الجرافيك والتصميم