الحلقة الثانية – المسجد الأبيض

 

سألني خالي خير .. ويش فيك رد علي

قلت ابدا .. بشوف صاحب هالسيارة ويش عنده

قال ... مالنا ومال الناس

قلت خلينا نشوف ..

وبالمرة نصلي العصر..

اعتقد أذن خلاص

شافني مصمم ومتجه بقوة للمسجد راح سكت

وقفنا السيارة في الأسفل ...

وطلعنا حتى وصلنا للمسجد ...

وإذا بصوت عالي ... يرتل القرآن باكيا ..

ويقرأ من سورة الرحمن ...

وكان يقرأ هذه الاية بالذات ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )

فكرت أن ننتظر في الخارج نستمع لهذه القراءة ..

لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه

لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد ...

المهدوم ثلثة ... والذي حتى الطير لا تمر فيه

دخلنا المسجد ..

وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض ...

في يده مصحف صغير يقرأ فيه ...

ولم يكن هناك أحدا غيره

وأؤكد ... لم يكن هناك أحدا غيره

قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نظر إلينا وكأننا افزعناه ...

مستغربا من حضورنا .. ثم قال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سألته صليت العصر؟

قال .. لا

قلت طيب أذنت ؟

قال لا... كم الساعة ؟

قلت وجبت خلاص

أذنت .. ولما جيت أقيم الصلاة ..

وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة و يبتسم

غريبة ابتسامته !!!

يبتسم لمين ؟

ايش السبب !!!

وقفت اصلي ... إلا وأسمع الشاب يقول جملة طيرت عقلي تماما

قال بالحرف الواحد أبشر ... جماعه مرة وحدة

نظر لي خالي متعجبا ... فتجاهلت ذلك ...

ثم كبرت للصلاة وانا ع قلي مشغول بهذه الجملة

( أبشر جماعة مرة وحدة )

يكلم مين ؟؟؟ .. ما معانا أحد !!! ..

أنا متأكد إن المسجد كان فاضي ...

يمكن احد دخل من غير ما اشوفه ...

هل هو مجنون ... لا أعتقد ابدا ...

طيب يكلم مين !!!

صلى خلفى ... وانا تفكيري منشغل بيه تماما

بعد الصلاة ... أدرت وجهي لهم ..

وحين أشار لي خالي للانصراف.. قلت له ..

روح انت استناني في السيارة والحين الحقك

نظر لي ... كأنه خايف علي من هذا الشاب الغريب

الذي يتوقف عند مسجد مهجور

الذي يقرأ القرآن في مسجد مهجور

الذي لا نعلم يكلم من ... حين يقول

( أبشر جماعة مرة وحده )

اشرت إليه أني جالس قليلا

نظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح ...

ثم سألته

كيف حال الشيخ ؟

فقال بخير ولله الحمد

سألته ما تعرفت عليك

فلان بن فلان

قلت فرصة سعيدة يا أخي ...

بس الله يسامحك ..

أشغلتني عن الصلاة

سألني ليش ؟

قلت ... وانا اقيم الصلاة سمعتك تقول

أبشر جماعة مرة وحده

ض حك ... وقال ويش فيها؟

قلت ... ما فيها شئ بس .. انت كنت تكلم مين !!!

ابتسم ... ونظر للأرض وسكت لحظات ...

وكأنه يفكر .. هل يخبرني ام لا ؟

هل سيقول كلمات أعجب من الخيال

أقرب للمستحيل

تجعلني اشك أنه مجنون

كلمات تهز القلوب

تدمع الأعين

ام يكتفي بالسكوت!!!

لو قلت لك .. رايح تقول علي مجنون

تأملته مليا ... وبعدين ... ضممت ركبتي لصدري ...

حتى تكون الجلسة أكثر حميمية ..

أكثر قربا .. أكثر صدقا ..

وكأننا أصحاب من زمان

قلت .. ما أعتقد انك مجنون ...

شكلك هادئ جدا ...

وصليت معانا ولا سمعت لك حرف

نظر لي ... ثم قال كلمة نزلت علي كالقنبلة ..

جعلتني افكر فعلا ..

هل هذا الشخص مجنون !!!

! يتبع بإذن الله !

أضف تعليق


كود امني
تحديث

راهبات معلولة .. وحرية الممانعين
القضية الأبرز التي سلطت الضوء على وضع الأقليات في الشرق الأوسط بعد أن تم نقلهم من قبل جبهة النصرة إلى جهة مجه
1329
0
الحلقة الثامنة – لديك رسالة خاصة
-السلام عليكم ورحمة الله - وعليكم السلام ورحمة الله - أهلا بــ (إسراء) - أهلا بك كالعادة نقاش .. عن ال
1335
0
الحلقة الرابعة – لديك رسالة خاصة
من جديد عادت بطلتنا لروتينها بعدما بكت وتباكت على صديقة معلومة مجهولة هاهي تعيش الدور من جديد .. أصبح همه
1341
0

اسلامنا حياتنا

القسم العام

حياتنا والتقنية

من هنا وهناك

الجرافيك والتصميم