هل أنت مهموم؟

تمر الأيام بنا .. عبارة عن مرحل مختلفة نعيشها وأوضاع قد تكون في بعض الأحيان مفرحة وقد تكون حزينة وفي الغالب تجد بأن معظم الناس ترسم لها جو من الكآبة والتفكير بالأسوأ … ربما هروباً من واقعها او بحثاً عن تجديد فيه فلكل انسان هم يحمله في قلبه وعقله .. تختلف درجاته .. وبكل الأحوال يبقى هم يحزنه ويشغل تفكيره ولكل مرحلة همومها بلا شك

إلا ان الإنسان بطبيعته يرى ان همه هو أكبر هم في الدنيا … فتجده ينزوي فيه من جهة او يقوم بلفت النظر له من خلال تصرفاته وأفعاله مع من حوله

وصدق المثل القائل ” انظر لهم غيرك يهون عليك همك !! “

لنأخذ بعض هذه الأمثلة من عدة مراحل وأوضاع معظمنا ربما سيمر فيها

العــــــازب

 

يفكر في الزواج ويشعر ان حياتة هكذا من غير معنى .. فهو يحلم بالشخص الذي يهتم فية لوحدة ويصغي لآوامرة

 

الطـــــفل

يتمنى ان يصبح كبيــــرا فيتصرف كيف مايشاء من غير ان يحاسب او يعاقب او يأمره احد

 

الشاب الكبير

يتمنى ان ترجع ايام الطفولة لكي يلعب ويمرح فلا هموم ولا ضيق في الطفولة ولا يحاسبة الله

 

 

 

المتـــزوج

يحــنّ لآيام العزوبية ..ويتمنى لو يستطيع عيشها ولو ليوم ..فلا هم ولا مسؤلية ولا ارتباطات اسرية

 

الذي ليس عندة ذريـة

يعيش في قلق وامـــل..يحلم بالاولاد والبنات يلعبون ويمرحون في البيت حتى وان كانوا قمــة في الازعاج والشقاوة ..

 

والذي عندة ذريـــة

 

يبحث احيانا عن الراحة … ربما تخرج من فمة كلمات فيها الغضب من الاطفال والتعب .. وان الحياة من دونهم افضل

 

الذي عندة نعمة الاولاد

يتـــمنـــون البـــنات فــهــن احــن وارحــم وفــيهن الــدلــع والحيوية والحب في الــبيت

 

الذي عندة نعمة البنــات

يتمنى كل المنى ان يرزق بالولد .. فهو يعتبر انة ناقص الذرية ,, فالولد عز ويحمل اسم العائلة

 

 

الفقيـــــر

يحلم بالمـــــــــــــال ..فحيـــاتــة كـلـها ستتغيــر بالــمال..فيظن انة بالمال سيعيش اسعد وافضــــل

 

الغنــــــي

يبحث عن الاستقرار والطمأنينة والراحة النفسية .. وحتى القناعة يبحث عنها فحياتة كلها جمع للمال

 

حتـــــــــــــــــى ان…

المـــــــــرأة … تتمنى لو انها رجـــــــــــــل والرجــــــل .. يحســـد المرأة في بعض الاشياء

فسبحــــــــــــــان الله … هذا حـــــــال الدنيــــــا  وهذا حــــــــال الانســـــان ..إمــا الطمــع او القنوط او عـــدم الرضـــى

وسبحــــــــــانك يااللــه ماأعدلك  فلم يجعل احداً افضل من احد ..ولا انسان اسعد من الاخر  فكل شخص منا لة مشاكلة ومتاعبة وحياتة

ولكن في الاخير كل هذا لحكمة وكلنا في نعمة ولكل منـــــا اجـــرة بمقــدار عمــــلة وشكــرة ..وصبـــرة  ..ورضــاة  بما كتب الله لة ولا نقول غير الحمدلله على كل حال …

وعسى ان تحبـــوا شيئا وهــو شرا ً لكم ….وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله لكم فية خيراً

 

وفي لأخير أحب أن أختم بهذه العبارة وأرجو من كل من لديه هم وكرب أن يفكر فيها جيداً

” إذا أردت أن تسعد … أسعد غيرك “

———————————————-

بعض مما كان يجول في خاطري .. وأحببت أن أشارككم به

أدام الله عليكم السعادة في الدنيا والآخرة

تحياتي وتقديري للجميع

.. جهاد ..

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

اسلامنا حياتنا

القسم العام

حياتنا والتقنية

من هنا وهناك

الجرافيك والتصميم